علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم

الرئيسية » علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم
علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم

علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم

يعتبر تكيس المبايض احدى انواع الاضطرابات الهرمونية الاكثر شيوعا بين السيدات حيث تعانى السيدات المصابة بتكيس المبايض من مشكلة تأخر الحمل وانخفاض نسبة الخصوبة وفى احيان اخرى العقم ولكن هناك علاجات مناسبة لهذه الحالات والتى تمكنها من الحمل اذا حصلت على العلاج المناسب ومن اعراض تكيس المبايض هو عدم انتظام الدورة الشهرية كما يحدث ارتفاع لهرمون الذكورة فى الدم عن المعدل الطبيعى وظهور اكياس على المبايض كما ان حب الشباب والاصابة بالسمنة والزيادة فى نمو شعر الوجه والجسم تعتبر من اعراض تكيس المبايض وايضا يكون مريض تكيس المبايض معرض لخطر الاصابة بمرض السكرى واليوم مع كرستالة سوف نتعرف على إمكانية علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم

ما مدى إمكانية علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم؟

دائما ما يوصى الاطباء بتغير الوتين اليومى لمرضى تكيس المبايض واتباعهم نظام غذائى صحى بجانب تناول الادويه العلاجية كما أرشدت بعض الدراسات والابحاث ان فى حالة فقد مريض تكيس المبايض 10% من وزنهم سوف يحسن ذلك من مستوى الانسولين وهرمون الذكورة فى الدم كما انه يساهم فى تنظيم الدورة الشهرية وهنا بعض الاطباء تصف حبوب منع الحمل لمدة 6 اشهر الى جانب اتباع نظام غذائى صحى للدايت الذى يعمل على تقليل هرمون الذكورة وتنظيم الدورة الشهرية

وللاجابة بشكل مباشر عن مدى امكانيه الحمل بطفل او بتوام لمرضى تكيس المبايض عن طريق الادويه العلاجية او عن طريق عمليات التلقيح الصناعى . فيما يلى بعض الادوية المستخدمة فى علاج التكيس وتعمل على تنشيط عمل البويضه :

  • الميتفورمين : يعمل هذا العلاج على تنظيم هرمون الإنسولين في الدم، وتشير الدراسات الطبية إلى أن هذا الدواء وأدوية السكري الأخرى قد تزيد فرص  الخصوبة، إلا أن إدارة الغذاء والدواء (FDA) لم تعتمد هذا الدواء رسميًّا لعلاج التكيس.
  • سيترات الكلوميفين (الكلوميد):  يعمل هذا الدواء على تنشيط عملية التبويض، وقد استخدم لسنوات عديدة في علاج العقم و تكيس المبايض بالتزامن مع الميتفورمين لزيادة فرص الحمل، كما يساعد هذا الدواء أحيانًا على إخراج أكثر من بويضة، وبالتالي يزيد من  فرصة الحمل بتوأم
  • الليتروزول (الفيمارا):  يعمل هذا الدواء على تنشيط عملية التبويض أيضًا، كما يساعد على إخراج أكثر من بويضه ويزيد من فرص الحمل بتوأم.
  • حُقن الهرمونات:  فى حالة فشل الأقراص السابقة في حدوث الحمل، يمكن استخدام حقن الهرمونات لتنشيط عملية التبويض، وزيادة عدد البويضات لدى المصابات بتكيس المبايض.
  • الإخصاب في المختبر (IVF): يتم اللجوء الى التلقيح الصناعي كخطوة أخيرة لمساعدة النساء المصابات بتكيس المبايض على حدوث الحمل، وقد يؤدي في بعض الحالات إلى الحمل بتوأم أو أكثر.
  • فيتامين “د”:  بعض الدراسات الطبية التي أجريت في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا عام 2017،  ارشدت الى أن وجود فيتامين “د” بمستواه الطبيعي في الدم، يُساعد المصابات بتكيس المبايض على الحمل وولادة أطفال أصحاء.

هل يمكن علاج تكيس المبايض بالأعشاب؟

من المعروف ان هناك الكثير من النساء كبيرات السن قد تنصحك بتناول بعض الاعشاب الطبيعية لعلاج المصابات بتكيس المبايض لمساعدك على الحمل ولكن يجب عليكى استشارة الطبيب قبل تناول هذه الاعشاب حيث ان غير معرفه آثارها الجانبية غير ان بعض هذه الاعشاب قد يساعد على تنظيم نسبه الانسولين ومستوى الهرمونات فى الجسم ومن اهم هذه الاعشاب:

  • القرفة:  تعمل القرفة على تنظيم مستويات الإنسولين في الدم، وكذلك تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء المصابات بتكيس المبايض.
  • الكركم: يعمل الكركم على تنظيم مستوى الانسولين فى الدم  كما يعمل على علاج الالتهابات المصاحبة لتكيس المبايض، لاحتوائه على مادة الكركمين.
  • زيت زهرة الربيع المسائية:  تعمل على تنظيم الدورة الشهرية، ويخفف الآلام المصاحبة لها، كما يقلل مستوى الكوليسترول في الدم، والمرتبط بمتلازمة تكيس المبايض.
  • البربرين: يعمل على زيادة عملية التمثيل الغذائي، ويوازن استجابات الغدد الصماء في الجسم، وبالتالي يعالج متلازمة تكيس المبايض.
  • جذور نبات الماكا: يعمل على زيادة نسبة الخصوبة والرغبة الجنسية، كما يعمل على توزان الهرمونات في الجسم، ويخفض هرمون الكورتيزول، كما انه يعمل على علاج  الاكتئاب المصاحب لمرضى تكيس المبايض .
  • الجنسنج الهندي: يعمل على توازن هرمون الكورتيزول في الجسم، كما يعمل على علاج بعض أعراض متلازمة تكيس المبايض.
  • الريحان المقدس: يعمل على تقليل مستوى السكر في الدم، وتقليل مستوى هرمون الكورتيزول.
  • جذور العرقسوس:  تعمل كمضاد للالتهابات، مما يجعلها مناسبة لعلاج الالتهاب المصاحب لتكيس المبايض، كما انها تعمل على تقليل مستوى السكر في الدم.
  • عشبة مريم أو كف مريم:  تعمل على  تخفيف أعراض الدورة الشهرية، وعلاج العقم، وزيادة هرمون البروجستيرون.

الخاتمة 

بعد أن تعرفتِ إلى مدى إمكانية علاج تكيس المبايض والحمل بتوأم، ننصحكِ بضرورة استشارة طبيب النساء والتوليد قبل استخدام الأدوية والأعشاب المذكورة سابقًا، والمتابعة المستمرة مع الطبيب في حال رغبتِ في الإنجاب وكنتِ تعانين هذه الحالة.

Leave a Comment